إذا توقفت الأحلام.. انتهت الحياة

أعد الحوار للنشر:
حسن عبدالموجود

كان شيئا مدهشا أن يعترف نجيب محفوظ أمام حرافيشه بأنه يدخل أحلام اليقظة في ساعات النهار. يوسف القعيد سأله: هل هذا هروب من الواقع؟ قال محفوظ بلهجته الساخرة وبتكثيفه الدال، العميق: ‘وهوٌ فيه واقع’!؟
لاينفي محفوظ وجود الواقع ولكنه يسخر بمرارة من الأحوال التي وصلنا إليها. وهو لايزال ­ أمد الله في عمره ­ متوقد الذهن، إجاباته مبطنة بالسخرية، يبدو متابعا جيدا للأحداث من حوله، وهو للمرة الأولي أيضا يعترف بإدمانه للأحلام ، يعتبر الليلة التي تمر من دون حلم ليلة ضائعة، ويخشي من تكرار الأحلام في المستقبل، وهذا يشبه أن يحدثك أحد الكتاب عن خشيته من توقفه عن الكتابة في حالة إذا لم يجد أفكارا جديدة تصلح. في جلسته مع الحرافيش أجاب محفوظ عن كل الأسئلة ومعظمها ينطلق من أحلامه ويصب في خانة الواقع، وقد فضلت ان أترك بعضا من إجاباته بعاميتها، حتي يعرف القراء أي لهجة جميلة موحية يتحدثها الكاتب الكبير..
جمال الغيطاني: الأحلام.. هل هي أحلام حقيقية كاملة رأيتها في المنام.. أم أنه يدخلها جزء من التأليف؟
نجيب محفوظ: ‘شوف’.. الحلم يأتيني، وحينما أستيقظ آخذ معناه أو جزءا منه وأكٌون شيئا جديدا..
جمال الغيطاني: هناك أحلام تذهب إلي طيٌ النسيان، وأحيانا نستقيظ متذكٌرين بعض الأحلام ولكن قد يحدث نوع من الكسل في تدوينها.. فأي نوع تقصد من الأحلام؟!
نجيب محفوظ: الحلم هو مايتبقي في الذاكرة، أشتغل عليه حتي يخرج ماترونه منشورا!
جمال الغيطاني: تشتغل عليه في ذهنك؟!
نجيب محفوظ: نعم..
جمال الغيطاني: هل درٌبت نفسك علي الأحلام؟
نجيب محفوظ: من زمان يعني؟!
جمال الغيطاني: أقصد بصياغة أخري ما الفارق بين تجربة كتابة الروايات وتجربة كتابة الاحلام التي جاءت قصيرة وتشبه الشعر؟ وهل هناك احلام من نسج خيالك ‘تأليف يعني’؟!
نجيب محفوظ: لا. لم أؤلف أي حلم.. هذه احلامي ولكن بعد تحويرها..
جمال الغيطاني: ألا توجد أحلام جنسية؟
نجيب محفوظ: جنسية؟ هناك كثير وقد دونتها!
جمال الغيطاني: هل هناك فكرة واحدة يمكن القول أنها مسيطرة عليك في الأحلام؟
نجيب محفوظ: عدد قليل جدا مثل (ع) التي أحببتها زمان قوي.. و (ب) التي أحببتها ‘بعدين’.
جمال الغيطاني: ورموز الموت أيضا، هناك مثلا الرجل الذي وجد الناس ‘يعزٌلون’ إلي منطقة أخري..
نعيم صبري: تكشف الأحلام عن إحساس بالغربة..
نجيب محفوظ: ازاي؟ هل هناك أحلام فيها ذلك؟
جمال الغيطاني: الأحلام التي تراودنا هل تكون من أول العمر أم منتصفه أم آخره.. يعني هل يمكن أن تعود إلي البيت وتحلم بالأمور التي نتحٌدث فيها الآن ؟!
نجيب محفوظ: الأحلام تأتي علي ‘كيفها’ يعني ربما أشاهد حلما في بيت القاضي، وآخر في العباسية، وحلما الآن.
جمال الغيطاني: ومن الأشخاص الأكثر تكرارا في أحلامك؟!
نجيب محفوظ: من أحببتهم، وفي السياسة سعد زغلول ‘طلع كتير’ وزكريا أحمد.
جمال الغيطاني: كنت أنت وزكريا أحمد صديقين مقربين ولكنٌي لن أقول ما السبب في قربكما لأن الكلام سينشر.
نجيب محفوظ: ‘يضحك’..
جمال الغيطاني: المادة التي يأخذها الشخص من نفسه أكثر تدفقا أم التي يستمدها من الحياة كما كان يحدث قبل ذلك؟
نجيب محفوظ: الحلم أكثر حرية، فيه تدفق..
جمال الغيطاني: هل هناك معان كنت مشغولا بها تريد ان تصل للناس؟
نجيب محفوظ: بعد النشر تظهر المعاني.
جمال الغيطاني: هل تملي ماتكتبه؟
نجيب محفوظ: نعم .. فلا استطيع الكتابة؟
جمال الغيطاني: منذ متي؟
نجيب محفوظ: منذ أن عجزت عن الكتابة؟
جمال الغيطاني: منذ سنة مثلا؟!
نجيب محفوظ: ربما..
جمال الغيطاني: هل الحاج صبري من يقوم بذلك؟!
نجيب محفوظ: نعم..
جمال الغيطاني: هل تملي عليه أم تقوم بالقراءة أولا؟!
نجيب محفوظ: بعد أن يقرأ الجرائد عليٌ يسألني:
هل هناك أحلام؟! ولو ‘فيه’.. أملي عليه ولو لم يكن.. أقول.. لسه بتشتغل..!
جمال الغيطاني: هل تحفظ الحلم وتمليه عليه جاهزا ومكتملا أم تقول له اشطب هذا وأضف هذا؟!
نجيب محفوظ: يكون جاهزا لانني ‘حافظه’.. ووصلت فيه إلي حدود الاكتمال.
جمال الغيطاني: هل حلمت حلما ‘عرض مستمر’ بمعني أن تستيقظ وتعود لإكماله!؟
نجيب محفوظ: ‘حصلت كتير’..
جمال الغيطاني: في السنوات الأخيرة أم زمان؟
نجيب محفوظ: ربما أحلم ثم أستيقظ وأذهب للحمام وأعود لإكمال الحلم!
جمال الغيطاني: هل هناك احلام تقوم منها وأنت ‘معيٌط’.؟
نجيب محفوظ: وأنا ‘معٌيط’؟!
جمال الغيطاني: أو بتضحك .. بمعني أن الحلم يسبب لك حالة نفسية معينة في اليقظة؟
نجيب محفوظ: نعم.. هناك أحلام كذلك!
جمال الغيطاني: هل هناك أحلام تتشاءم منها؟!
نجيب محفوط: لا. التفاؤل والتشاؤم شيء غير وارد
جمال الغيطاني: انت لاتشاءم الآن ولكن هل كان هذا يحدث منذ زمن بعيد!.
نجيب محفوظ : لا
جمال الغيطاني: هل هناك أحلام تتكرر؟
نجيب محفوظ : أرجو الا يحدث ذلك؟
جمال الغيطاني: أنت تريد مصادر لاتنضب.
نجيب محفوظ : نعم.. نعم…
جمال الغيطاني: ألم تحلم بهذا المجلس أو بالمجالس الأخري؟
نجيب محفوظ : كثيرا جدا..
جمال الغيطاني: هل قرأت كتبا في تفسير الأحلام، لفرويد، لابن سيرين؟
نجيب محفوظ : لا..
جمال الغيطاني: ألم يحدث أن قلت بينك وبين نفسك.. اللهم اجعله خيرا..
نجيب محفوظ : حينما أشاهد كابوسا!
د. محمد الشربيني: هل ليالي ألف ليلة وليلة كانت عبارة عن حلم كبير؟!
نجيب محفوظ : لا. كنت ماأزال أعمل.
جمال الغيطاني: ولكن أنت لاتزال تعمل!
نجيب محفوظ: أقصد أنني كنت أعمل من غير أحلام!
جمال الغيطاني: هل الاحلام هي مايتبقي من الحياة؟!
نجيب محفوظ : كيف؟
جمال الغيطاني: يعني هل يمكن أن تتحول حياة الانسان كلها لحلم؟!
نجيب محفوظ : أحلامنا غريبة جدا، تأتي من اليمين والشمال، من زمان والآن، وكثيرا. يبدو الحلم كأنه لن يقول شيئا، وحينما تفكٌر فيه تولد منه أشياء!
جمال الغيطاني: هل تتشوق إلي النوم حتي تحلم؟
نجيب محفوظ : النوم مطلوب دائما؟
زكي سالم: بعد الحادث توقفت عن الكتابة لمدة عامين، وتدربت خلالهما علي الكتابة وبدأت بكتابة قصة اسمها ‘الأغاني’ ثم خمس أو ست قصص قصيرة ثم الأحلام..
نجيب محفوظ : تمام..
جمال الغيطاني: وأنت ذاهب إلي النوم هل يراودك إحساس بأنك ستحلم.. لحياة أخري؟!
نجيب محفوظ : حينما ‘أنام واصحي’ من غير حلم أعتبرها ليلة ضاعت!
جمال الغيطاني: حينما تستيقظ هل تتشوق الي الحلم مرة اخري؟ وهل هناك طقوس تحب عملها قبل أن تنام حتي تضمن زيادة الأحلام؟!
نجيب محفوظ : النوم عادي والحلم عادي!
جمال الغيطاني: هل الأحلام هي خلاصة الحياة.. بمعني أن المرأة التي احببتها تحولت لحلم، الجمالية أصبحت حلما، والحب والجنس والسياسة.. أنت رجل فيلسوف كيف تفكر في هذا الموضوع! أريد أن أذكرك أيضا بكلام المتصوفة الحياة حلم ونستيقظ منها بالموت، هل توافق علي هذه الكلام
نجيب محفوظ : لا دا كلام صوفية!!
جمال الغيطاني: هل تخلط أحيانا بين الحلم والواقع الذي تحياه؟ لا الحلم وحده، والواقع وحده!
يوسف القعيد: ما الفارق بين الأحلام الأخيرة وبين ‘رأيت فيما يري النائم’؟
نجيب محفوظ : الثانية كانت تأليفا..
يوسف القعيد: هل كنت تتمني لو أنك شاهدت الثانية حلما؟
نجيب محفوظ : لم أكن افكر في الاحلام؟
يوسف القعيد: ألم تهتم قبل ذلك بالأحلام؟!
نجيب محفوظ : حينما ‘خلٌصت اللي عندي من القصص القصيرة.. جاءت الأحلام لتسدٌ الفراغ..
جمال الغيطاني: أم جاءت لتلبٌي رغبتك في الكتابة؟
نجيب محفوظ : نعم.. قديما كنت آخذ
قصصي من الواقع، الآن الحلم صار بديلا للواقع!
جمال الغيطاني: الحلم نفسه قادم من الواقع.. حياتك الفائتة كٌلها تحولت إلي حلم من نصدق! الحلم الآن أم الواقع الذي عشته في يوم من الايام؟!
نجيب محفوظ : الاثنان.
نعيم صبري: (يضحك) لانصدٌق هذا ولا ذاك.
د. محمد الشربيني: أحيانا تمر علينا لحظة يهييء لك أننا مررنا بها قبل ذلك .. هل حدث لك هذا؟
نجيب محفوظ : نعم..
جمال الغيطاني: أقول لك، مثلا ربما أكون مارٌا في شارع وأتذكر نجيب محفوظ ثم أفاجا به أمامي..
نجيب محفوظ : يحدث هذا كثيرا، فسٌروها في علم النفس كظاهرة..
جمال الغيطاني: وماتفسيرك لمقولة.. ده حلم ولاٌ علم’!
نجيب محفوظ : مش عارف
حسن ناصر : تقال حينما يكون هناك شيء جميل جدا، والشخص لايصدق أنه حدث..
جمال الغيطاني: الأحلام أجمل؟
نجيب محفوظ : نعم..
جمال الغيطاني: تظهر في الأحلام أحيانا شخصيات لانعرفها هل يحدث لك هذا ؟!
نجيب محفوظ : هذا يحدث، شخصيات غربية في الأغلب تكون قد قابلناها ثم نسيناها.
جمال الغيطاني: أو ملامح مختلفة يتم تركيبها لتخلق شخصيات جديدة.
يوسف القعيد: هل حلمت بأي نبي؟!
جمال الغيطاني (مضيفا): من يري سيدنا محمدا صلي الله عليه وسلم يراه بملامحه الحقيقية..
نجيب محفوظ : لا أتذكر!
جمال الغيطاني: وما آخر مرة حملت فيها بأحد الوالدين ؟!
نجيب محفوظ : قريب لكن ‘مش ‘ بعيد!
جمال الغيطاني: وهل حلمت بأحد من أصدقاء العباسية؟!
نجيب محفوظ : نويره والشويخي..
جمال الغيطاني: من الشويخي، هل ‘حضرناه’ نحن في الستينات؟!
نجيب محفوظ : هو أحد زملائنا في العباسية، وكان يجلس معنا في عرابي بالستينات.. (ويضيف بعد لحظة صمت) المهم ان الأحياء والاموات شيء واحد.
جمال الغيطاني: هل هناك احتمال ان يكون الحلم نافذة علي واقع آخر هو الأحلام؟!
نجيب محفوظ : هذا يحتاج إلي دراسة؟!
مجدي سعد: هل هناك مشروع كتابة يمكن أن يتم خارج الأحلام؟
نجيب محفوظ : لا.. الذي يطرد الأحلام الآن يطرد الكتابة..
يوسف القعيد: ما الفارق بين أحلام اليقظة والنوم؟!
نجيب محفوظ : أحلام اليقظة خاضعة للإرادة.
جمال الغيطاني: وهل تواتيك أحلام اليقظة وأنت تجلس إلي نفسك في فترة النهار؟!
نجيب محفوظ : ساعات !
جمال الغيطاني : وهل تدوٌنها؟
نجيب محفوظ : لا..
جمال الغيطاني: لماذا؟ يمكن اعتبارها مشروع الكتابة القادم.
نجيب محفوظ : حينما تأتي في شكل حلم الليل تعطيني طمأنينة أن لها علاقة بروحي وتاريخي، إنما أحلام النهار لست متأكدا منها؟
جمال الغيطاني: ألست الشخص نفسه؟!
نجيب محفوظ : لا !
يوسف القعيد: هل تعتبرها هروبا من الواقع؟!
نجيب محفوظ : وهوٌ فيه واقع ؟!
جمال الغيطاني: حياتك الآن في مرحلة الأحلام.. هل تعتبر الأحلام هي الخلاصة؟!
نجيب محفوظ : كتبت أحلاما كثيرة.
أكثر من ثلاثمائة حلم.
جمال الغيطاني: ربنا يخليك لنا يا أستاذ نجيب.